يمن مونيتور ينشر تصريحاً لقيادي بأنصار الله عن اللقاء بـ”جواد ظريف”

متابعة خاصة| نشر موقع “يمن مونيتور” المقرب من حزب الإصلاح والمؤيد للتحالف السعودي الإماراتي ضد اليمن، تصريحاً قال إنه لقيادي في جماعة أنصار الله كشف فيه أسباب زيارة وفد أنصار الله لطهران ولقاء المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ونقل الموقع عن القيادي الذي قال إنه عضو في المكتب السياسي للجماعة، نقل عنه قوله “إن المتحدث باسم الجماعة بحث في طهران إمكانية استخدام إيران لعلاقتها مع روسيا لإقناعها بعودة ممثليتها الدبلوماسية إلى صنعاء، وتجنب دعم عائلة الرئيس اليمني السابق”.

وأضاف القيادي الذي لم يكشف الموقع عن اسمه “أن محمد عبدالسلام حصل على وعود من طهران بإبقاء الموقف الروسي على الحياد إذا لم يكن إعادة الاتصالات السرية التي كانت تحدث مع الجماعة” حد زعمه، مشيراً إلى أن طهران وعدت بالتحدث مع موسكو ومحاولة الضغط عليها لدعم أنصار الله في اليمن وتجنب التطبيع مع خصومهم.
وحسب الموقع فإن المسؤول في أنصار الله كشف أن “الوفد طلب من طهران المزيد من التدخل بعلاقات مع دول أوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، تدفع باتجاه رؤية جديدة لحل الأزمة اليمنية، وتضمنت الرؤية – التي لم يكشف عنها – عن بعض الأمور التي تزعج الحوثيين-حسب قوله”.

وأضاف الموقع “أشار المسؤول الحوثي إلى أن لقاء نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، بنجل على عبدالله صالح في أبوظبي، كان سبباً في قراءة الموقف الروسي بأنه ضد الجماعة بعد أن قامت موسكو بإخلاء سفاراتها في صنعاء بعد مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق حليف الجماعة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن تفاقمت الخلافات بين الحلفيين”.

وكان عبدالسلام قد التقى وزير الخارجية الإيراني السبت الماضي بعد لقاءات غير معلنة أجراها عبدالسلام والوفد الذي قدم معه من صنعاء مع قيادة سلطنة عمان وكذا مسؤولين غربيين كانوا موجودين في المنطقة، ومن المرجح جداً أن من بينهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسن، والذي كان متواجداً لبحث ملفات الصراع في المنطقة على رأسها اليمن.

المصدر المساء برس

اظهر المزيد

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: