قيادة الانتقالي تدخلت لإطلاق 66 من الحرس والمركزي احتجزوا بالضالع

رصد خاص| أكد الصحفي فتحي بن لزرق وصول 66 ضابطاً من #قوات_الحرس_الجمهوريو #الأمن_المركزي الموليين لصالح إلى #عدن بواسطة قيادة #المجلس_الانتقالي المدعومة إماراتياً.
واضاف “بن لزرق” في منشورة على صفحته بالفيس بوك أن قيادة” المجلس الانتقالي” الذي يرأسه عيدروس الزبيدي تدخلت لإطلاق سراح 66 ضابطا من قوات” الحرس الجمهوري” و” الأمن المركزي” الموالين لصالح احتجزوا من قبل جنود إدارة أمن #الضالع بينما كانوا في طريقهم إلى عدن.

وعن إعلان الزبيدي عن رفضه بتواجد قوات شمالية في الجنوب قال فتحي إن “هذا الكلام مجرد بيع شعارات وهمية وكذب على المساكين الذين يضحكون عليهم بتحقيق” الانفصال”.

وكانت إدارة أمن الضالع احتجزت الأحد، 66 من كبار ضباط الحرس الجمهوري والأمن المركزي كانوا متوجهين إلى عدن عقب أحداث ديسمبر الماضي.

وكان الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي طلب من إدارة أمن الضالع عبر اتصال هاتفي ضرورة السماح لهم بالمرور إلى #عدن.

الجدير بالذكر أن الإمارت وعبر وسائل الإعلام التابعة لها، هددت بشن غارات جوية على إدارة الأمن التي يُعتقل فيها الأفراد إذا لم يتم إطلاق سراحهم، حيث تتبنى الإمارات إعادة ترتيبهم عسكرياً في عدن بحجة تجهيزهم لمعارك في المناطق الشمالية ضد أنصار الله.

اظهر المزيد

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: